أول تعليق لرئيس الوزراء اللبناني على قرارات المملكة

قال رئيس الوزراء اللبناني، نجيب ميقاتي: إن حكومته العمل ستواصل بكل جهد لإصلاح الشوائب المشكو منها من جانب المملكة ومعالجة ما يجب معالجته.

جاء ذلك تعليقاً على قرارات المملكة الأخيرة التي تضمنت استدعاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اللبنانية للتشاور ومغادرة سفير الجمهورية اللبنانية لدى المملكة خلال الـ(48) ساعة القادمة، ووقف كافة الواردات اللبنانية إلى المملكة.

وقال “ميقاتي”: “نتمنى أن تعيد قيادة المملكة بحكمتها النظر في القرارات الأخيرة الصادرة بشأن لبنان، ونجدد التأكيد على أن موقف وزير الإعلام جورج قرداحي بشأن اليمن لا يمثل رأي الحكومة اللبنانية”.

وأضاف: “لطالما عبّرنا عن رفضنا أي إساءة ضد المملكة ودعونا إلى تصحيح ما شاب العلاقات بين البلدين، وحريصون على العلاقات اللبنانية – الخليجية ونأمل أن تستعيد العلاقات اللبنانية – السعودية طبيعتها”.

وتابع رئيس الوزراء اللبناني قائلاً: “نؤكد لخادم الحرمين ولولي عهده رفضنا الشديد لكل ما يسيء للعلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، ولطالما وقفت المملكة إلى جانب الشعب اللبناني دائما في مواجهة تحدياته الكبيرة”.

وأردف: ” نطلب من القادة العرب العمل والمساعدة على تجاوز الأزمة بين لبنان والمملكة، ومستمرون في إجراء الاتصالات لمعالجة الأزمة التي سببتها تصريحات وزير الإعلام وتداعياتها”.