“هيئة التعليم” تكشف عن موعد تقديم الاختبار التحصيلي للطلاب والطالبات “عن بعد”

هيئة تقويم التعليم تعلن موعد تقديم الاختبار التحصيلي عن بعد للطلاب والطالبات 

اعلنت هيئة تقويم التعليم والتدريب مُمثلة في المركز الوطني للقياس تقديم الاختبارات (عن بُعد) بنفس الآلية التي تقدم بها بقية الاختبارات والمقاييس من حيث حفظ البيانات ورفعها على النظام واحتساب الدرجات، وإجراء العمليات الإحصائية عبر الفرق المتخصصة لفحص الأسئلة والإجابات والتأكد من سلامتها، تؤكد الهيئة على تطبيقها الاختبارات التحصيلية (العلمية والنظرية)، وتبني المعايير العالمية المتعارف عليها في تطبيق الاختبارات (عن بُعد) بحيث تضمن سلامة التطبيق وسهولته ومصداقية نتائجه بالإضافة إلى القدرة على استيعاب الأعداد الكبيرة من المختبرين في أوقات متزامنة.

 

– تطرقت الهيئة إلى مكونات الاختبار التحصيلي عن بعد حيث يتضمن الاختبار التحصيلي للتخصصات العلمية على مواد (الأحياء – الكيمياء – الفيزياء – الرياضيات)، وجميع أسئلة هذا الاختبار من نوع الاختيار من متعدد ومقسم إلى 8 أقسام، وعدد أسئلة كل قسم ما بين 5-6 أسئلة، بحسب نوع المادة، بينما يتضمن الاختبار التحصيلي للتخصصات النظرية الخاص بالطالبات على مواد (التوحيد – الحديث – الفقه – البلاغة – الأدب – النحو – الدراسات الاجتماعية)، ومقسم إلى 10 أقسام، وعدد أسئلة كل قسم 5 أسئلة. موضحة بأن أداء الاختبار التحصيلي عن بعد يستغرق ساعة واحدة، إضافة إلى نصف ساعة قبل بدء الاختبار للإجراءات والتعليمات الإرشادية. وبينت الهيئة أن أسئلة الاختبار التحصيلي عن بعد لهذا العام 1441هـ تشمل المقررات في الصفوف الثانوية الثلاث (أول ثانوي، ثاني ثانوي، ثالث ثانوي) ما عدا مقررات الفصل الدراسي الثاني من ثالث ثانوي لهذا العام 1441هـ.

تجدر الإشارة إلى أن هناك اختبار تجريبي إلزامي على جميع الطلبة المتقدمين للاختبار التحصيلي عن بعد لهذا العام، بحيث يتيح للطالب والطالبة التعرف عن كثب على طبيعة الاختبار واشتراطاته ومتطلباته التقنية وضمان استعدادهم الكامل قبل أداء الاختبار الفعلي. علمًا بأن مواعيد إعلان النتائج – وبالتنسيق مع الجامعات – ستكون خلال منتصف شهر ذو القعدة 1441هـ.

وتؤكد الهيئة أن هدف الاختبار التحصيلي هو تحقيق العدالة والشفافية، ومساعدة الجامعات والكليات في عمليات المفاضلة والاختيار بموضوعية للطلبة المتقدمين خصوصًا للكليات والتخصصات النوعية، وأن الاختبار التحصيلي عن بعد تم إعداده هذا العام نظرًا للظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم في ظل جائحة كورونا، وأن الهيئة تدرس تقديم عدد آخر من الاختبارات بنفس الآلية بما يضمن استمرار خدماتها لجميع المستفيدين.
واختتمت الهيئة بيانها بحث الطلبة على الاستفادة من المواد التدريبية المتوفرة في موقع الهيئة الإلكتروني كبرنامج التهيئة والتدريب والذي يهدف إلى رفع نسبة الاستعداد النفسي والمعرفي لدى المختبرين في عدة اختبارات ومقاييس قبل دخول الاختبار الفعلي.