500 مليون دولار ..تساهم بها المملكه لتصدي جائحة فايروس كورونا ..👇

أعلنت المملكة اليوم الخميس مساهمتها بمبلغ 500 مليون دولار لمساندة الجهود الدولية للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

وأوضحت أن هذا التبرع سيسهم للمنظمات الدولية المختصة في تعزيز التأهب والاستجابة للحالات الطارئة، وتطوير أدوات تشخيصية وعلاجات ولقاحات جديدة وتوزيعها، وتلبية الاحتياجات غير الملباة فيما يتعلق بالرصد والتنسيق الدولي، وضمان توفر ما يكفي من إمدادات المعدات الوقائية للعاملين في القطاع الصحي.

 

ويأتي هذا التبرع تلبية لالتزام المملكة خلال القمة الاستثنائية لقادة مجموعة العشرين التي دعا إليها وترأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الشهر الماضي، حيث التزم قادة المجموعة بتقديم الدعم اللازم لتمويل المنظمات والبرامج الدولية المرتبطة بمواجهة الجائحة.

وستخصص المملكة مبلغ 150 مليون دولار لتحالف ابتكارات التأهب الوبائي و150 مليونا للتحالف العالمي للقاحات والتحصين ومبلغ 200 مليون للمنظمات والبرامج الدولية والإقليمية الصحية المختصة الأخرى.

وإيماناً منها بأهمية التضامن والتعاون الدولي للتصدي لهذه الجائحة، جددت المملكة دعوتها لكافة الدول والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الخيرية والقطاع الخاص إلى المشاركة في الجهود الدولية لسد الفجوة التمويلية اللازمة لمكافحة جائحة كورونا، حيث تقدر هذه الفجوة بأكثر من 8 مليارات دولار أمريكي وفقاً لمجلس رصد الاستعداد العالمي.

كما ستواصل مجموعة العشرين، برئاسة المملكة العمل بصورة جماعية وفورية لمواجهة الآثار العالمية الناجمة عن هذه الجائحة، وستواصل تنفيذ التدابير ذات العلاقة في مختلف مسارات عمل مجموعة العشرين.